إنسانياتتركيا

انتحار طفل سوري في مدينة كوجالي تنيجة تعرضه لتصرفات عنصرية من قبل مدرسه وطلاب صفه في المدرسة

قام الطفل المدعو وائل ذو التسع سنوات بالتوجه نحو المقبرة التي تقع على اطراف الحي الذي يقيم فيه وعائلته في مدينة كوجالي ومن ثم اخرج حبل من حقيبته وقام بتعليق نفسه والإنتحار على أحد أعمدة الكهرباء المتواجدة في المقبرة ….
وقد كان وائل يشتكي لوالديه دائماً من المماراسة العنصرية والشتائم التي يتعرض لها في المدرسة من قبل طلاب صفه الأتراك لكونه “سورياً”
و اصيب والده بعدها بأزمة قلبية حادة أحيل بسببها الى مشفى مدينة كوجالي المتواجد في مركز المدينة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق